التنمر الإلكتروني
على الحكومات تفعيل قانون الجرائم الإلكترونية بشكل جاد والتعامل مع البلطجة الإلكترونية كالبلطجة الشخصية فهي لا تقل عنها في تدمير الطرف المقابل إن لم تكن أسوأ
استراتيجية الخرائط الذهنية في التعليم
الخريطة الذهنية هي طريقة رسومية لتمثيل فكرة أو مفهوم معين، فهي أداة مرئية للمساعدة في هيكلة المعلومات، لمساعدة الشخص على تحليل أفضل، وتوليد أفكار جديدة
الفرق بين التعلّم عن بُعد والتعلّم الإلكتروني والتعلّم عبر الإنترنت
التعلّم عن بُعد، عادة ما يصف الجهود التي تُبذل من أجل توصيل التعليم لأولئك البعيدون جغرافياً. أمّا التعلّم الإلكتروني، فهو الذي يتمّ الوصول إليه، من خلال الأدوات التكنولوجية المختلفة
التقنيات الحديثة وطرائق التدريس
تتنافس الشركات الحديثة في تطبيق بعض المفاهيم التربوية، مثل الصفّ المعكوس Flipped Classroom، والتعلّم المدمج Blended Learning، والتعلّم عن بُعد Distance Learning
تحديات استخدام التكنولوجيا في التعليم
يمضي العديد من أعضاء هيئة التدريس وقتاً طويلاً في البحث عن مصادر تعلمية إلكترونية. لذلك من الضروري وجود مكان يتم تجميع هذه المصادر فيه، سواء كانت مجانية، أو معروضة للبيع بشكل تجاري
التعلّم التعاوني ... نقمة على الموهوبين!
الموهوبون يتصفون بعدم الرغبة في العمل ضمن مجموعات، لأنّهم يستطيعون التعلّم وحدهم بشكل أسرع، كما أنّ عملهم ضمن مجموعة، قد يضطرهم لإنجاز معظم العمل في المجموعة، إضافة إلى قضاء وقت طويل في تعليم الآخرين الأقل مستوى منهم
المتعلّم ... كلمة السرّ في الفكر البنائي
تعددت المسمّيات التي تناولت فكرة التعلّم المتمحور حول المتعلّم، فمنهم من سمّاها التعلم التشاركي، ومنهم من أطلق عليها التعلّم النشط، ومنهم من ناقشها تحت مظلّة المدرسة البنائية وهناك من تناولها بعنوان التعلّم القائم على حلّ المشكلات
هل استخدام التكنولوجيا في التعليم ضرورة أم مجرد حداثة؟
أن استخدام برمجيات مثل البوربوينت MS Powerpoint، ومحرر ميكروسوفت للنصوص MS Word، والبريد الإلكتروني، والانترنت، كلها لم تحدث تغييراً جذرياً في العملية التعليمية، ولكنها أصبحت جزءاً من العملية التعليمية، دون أن تغير من طرق التدريس المتبعة
تطبيقات جوجل التعليمية: مدرسة آر إن بودار - الهند
لقد أصبحت تطبيقات جوجل التعليمية نمط حياة لنا في المدرسة، فالطلاب من صفوف مختلفة أصبحوا يتحادثون، ويتشاركون في الملفات لينجزوا مشاريعهم، لقد تحوّلنا إلى مدرسة تثق بطلابها، فالوقت الذي يمضيه الطلبة مع مدرسيهم أصبح أكثر إنتاجية من قبل
تطبيقات جوجل التعليمية: مدرسة سان جاك دي كومبوستيلا - فرنسا
باستخدام تطبيقات جوجل التعليمية Google Apps for Education، أصبح الطلاب لاعبون رئيسيون في عملية تعلّمهم، فقد أصبح المعلمون يضعون الدروس للطلاب على الإنترنت، ما يمكّن الطلاب من مشاهدة الدروس قبل الذهاب لغرفة الصفّ
تطبيقات جوجل التعليمية: مدرسة تشيرستون فيريز - بريطانيا
بعد أن أدخلنا تطبيقات جوجل التعليمية Google Apps for Education، وكروم بوك Chromebooks إلى المدرسة، أصبح لدينا تطوّر هائل في تفاعل الطلبة والموظفين وأولياء الأمور. لدينا الآن نظام سهل الاستخدام، وغنيّ بالمزايا، يحب استخدامه الطلبة والموظفون على حد سواء
تطبيقات جوجل التعليمية: مدرسة جون موناش للعلوم - أستراليا
إنه لأمرٌ جميلٌ أن نرى الطلاب من المناطق الريفية النائية، يتفاعلون مع عالِم الفلك، إريك ماماجيك، من جامعة روتشستر في نيويورك، ويحتفظون بملاحظاتهم على مستندات جوجل Google Docs بشكل تعاوني وتشاركي. المسافة لم تعد عائقاً أبداً