بناء الصفوف الرقمية وجعل الخيارات الرقمية متاحة أمام طلابنا، من أهم التحديثات التي تواجه المعلمين والمعلمات في هذه الأيام، حيث واجهنا الانتقال من عالم الورق إلى عالم التكنولوجيا الرقمية إلى العالم الافتراضي! 
وإذا سألنا المعلمين والمعلمات اليوم: "ماذا تستخدمون من تقنيات تواصل بينكم وبين طلابكم؟" فسيجيب البعض: "أنا استخدم صفوف جوجل التعليمية Google Classroom كموقع للتواصل" أو "طلابي يستخدمون المدونات" أو "لدي موقع مجاني من جوجل". ولكن السؤال المطروح: هل صفوف جوجل التعليمية تصنف بأنها موقع إلكتروني؟ وهل مواقع جوجل هي نظام إدارة محتوى؟
لذلك، إذا ما سألت معلماً: "ماذا تستخدم كموقع لصفك؟" غالبًا ما أتلقى إجابات مثل "أنا أستخدم Google Classroom لموقعي على الويب" أو، "طلابي مدونون". مع مشاركة المدونة هذه ومساعدة بعض الأصدقاء التي أود طرحها السؤال ... "هل صفوف جوجل التعليمية Google Classroom ... موقع على الانترنت؟ للإجابة على هذا التساؤل وغيره من التساؤلات الاخرى، دعونا نتعرف على ما هي صفوف جوجل وما هي مواقع جوجل وما هي المدونات، والأهم من ذلك، ما هي الأمور التي لا تنطبق على هذه المنصات. 

صفوف جوجل التعليمية Google Classroom

ما هي صفوف جوجل التعليمية Google Classroom؟

صفوف جوجل التعليمية هي عبارة عن منصة تعليمية مبسّطة ومدمجة، تسمح للمعلمين والمعلمات بإنشاء المهام وتوزيعها وجمعها وتصنيفها بسرعة وكفاءة. يتيح تطبيق صفوف جوجل Google Classroom للمعلمين مشاركة المستندات مع الطلبة مع إمكانية منحهم صلاحية العرض فقط، أو القدرة على تعديل مستند أو السماح لكل طالب بتلقي نسخة منه إلكترونية من هذا المستند. يحتوي الفصل الدراسي على ثلاثة مناطق رئيسية؛ ساحة المشاركات وصفحة الواجب الدراسي وصفحة الأشخاص لاستعراض زملاء الدراسة. عند تعيين مهمة ما، تعمل صفوف جوجل على إنشاء مجلدات على درايف الخاص بالمشتركين فيه وذلك للمساعدة في الحفاظ على تنظيم المعلمين والطلاب ومهامهم.
يحتوي تطبيق Google Classroom أيضًا على مكان للإجابة عن الأسئلة والإعلانات. تسمح هذه الميزة للطلاب بممارسة المواطنة الرقمية من خلال ميزة طرح الأسئلة والتعليقات عليها.
قوة Google Classroom هي البساطة. يرى المعلمون الذي يستخدمونه في جميع أنحاء البلاد بأنه الأقوى والأسهل لتوزيع المعلومات أو الروابط أو أسئلة المناقشة على المشتركين فيه. ومن الميزات الهامة التي تشجع على استخدامه هي تطوير جوجل لهذه الصفوف وتحديثها بشكل مستمر.

معلومات مغلوطة حول صفوف جوجل Google Classroom؟ 

صفوف جوجل ليست موقعًا إلكترونيًا. موقع الويب هو بيئة مفتوحة للجميع أما صفوف جوجل فهي "بيئة مغلقة" حيث لا يستطيع أولياء الأمور الوصول إليها ولا يستطيع الطلاب الآخرون الوصول إليها كذلك. كما أن صفوف جوجل ليست نظام إدارة محتوى LMS بشكل كامل حيث لا يمكن تقسيم العمل في صفوف جوجل كوحدات منفصلة كما في موودل Moodle، الذي يعتبر نظام إدارة محتوى متكامل.

أمثلة على طرق استخدام صفوف جوجل Google Classroom 

هناك عدد كبير من الطرق لاستخدام صفوف جوجل التعليمية Google Classroom في إدارة العملية التعليمية بين المعلم والطالب.
الطريقة الأكثر فعالية هي توزيع المواد التعليمية على جميع الطلاب بسرعة وفعالية. كما يمكن استخدام ميزة طرح الأسئلة سواء التي تطلب من الطلبة الإجابة عليها مباشرة داخل غرفة الصف (في حال توفر خدمة الإنترنت) أو التي تحدد لها وقت انتهاء كأن تفسح لهم مدة يومين أو ثلاثة لتسليمها. أيضاً هناك طرق لتضمين ودمج خدمات أخرى من خدمات جوجل التعليمية مثل نماذج جوجل Google Forms حيث يتيح تضمين هذه النماذج للمدرسين القدرة على تقديم استطلاعات ومسابقات بسرعة وتصحيحها وتزويد الطلبة بالتغذية الراجعة الفورية باستخدام خاصية تحويل النموذج إلى اختبار أو باستخدام إضافة مجانية إلى نماذج جوجل تسمى فلوبارو Flubaroo. يمكنك أيضًا تقسيم الطلاب إلى مجموعات وتزويد كل مجموعة من الطلاب بواجب أو مهمة مختلفة عن الآخرين.
فلوبارو Flubaroo ، من الإضافات المميزة، التي يمكن دمجها مجاناً، مع جداول جوجل Google Sheets -مكان تجميع الردود على النموذج-، حيث تعمل هذه البرمجية المجانية على الاختبارات ذات الأسئلة من نوع الاختيار من متعدد وتعبئة الفراغ. يعمل فلوبارو Flubaroo على تصحيح الاختبار تلقائياً، وإيجاد معدل العلامات للاختبار ولكلّ سؤال على حدة، إضافة إلى تزويد المعلّم برسم بياني لتوزيع العلامات. ويمكن للمعلّم إرسال نتائج الاختبار، مع الأسئلة، والإجابات النموذجية، والتغذية الراجعة، إلى كلّ طالب على حدة، عبر البريد الإلكتروني أو جوجل درايف Google Drive الخاص بكل طالب وبشكل أتوتوماتيكي.
هناك أيضًا طرق إبداعية لاستخدام Google Classroom. حيث يمكن لمدربي المعلمين والمعلمات استخدامه لتوزيع المواد والأفكار على مدربي التقنية الآخرين عبر المنطقة. أيضاً تعتبر صفوف جوجل مكاناً مناسباً لمدربي التكنولوجيا لطرح الأسئلة على المجموعة بأكملها، كما يمكن للإدارة المدرسية أو إدارة المجموعات التقنية استخدام هذه الصفوف لمشاركة المصادر ومقاطع الفيديو والإعلانات مع جميع الموظفين.

كيف تختلف صفوف جوجل عن المدونات ومواقع جوجل

لا تعتبر صفوف جوجل موقعًا على الويب أو نظامًا أساسيًا للتدوين. إنها نظام مبسّط لإدارة العملية التعليمية بين المعلم والطالب. يتيح لك تطبيق صفوف جوجل التعليمية تكليف الطلبة بالمهام وجمعها. أما المدونات Blogger ومواقع جوجل Google Sites هي أنظمة مفتوحة يمكن الوصول إليها بواسطة الآباء والآخرين، وتتيح للطلاب مشاركة المحتوى مع جمهور حقيقي خارج نطاق المدرسة.

هل يمكن دمج هذه المنصات مع بعضها البعض؟

يعد وجود موقع ويب طريقة مهمة لمشاركة المعلومات مع أولياء الأمور والطلاب. في صفوف جوجل توجد ميزة التقويم. تتمثل إحدى الطرق الرائعة لدمج هذه الصفوف مع المواقع بتضمين تقويم الصفوف التعليمية داخل مواقع جوجل حيث يتسنى لأولياء الأمور الاطلاع على الواجبات المستحقة في صفوف أبنائهم ومتابعة مواعيد تسليم المهام المطلوبة منهم. أما فيما يخص المدونات، فيمكن للطلاب كتابة مشاركات المدونة مباشرة داخل مواقع جوجل.

مواقع جوجل Google Sites 

ما هي مواقع جوجل؟

مواقع جوجل هي خدمة أخرى من خدمات جوجل المجانية التي تسمح لأي شخص يمتلك بريد جيميل أن يقوم بعملية بناء موقعه من الصفر وإدارته. إن من أهم ما يميز مواقع جوجل هو أنه يمكن استخدامها من قبل أي مستخدم؛ سواء كان مبتدئاً أو خبيراً في مجال المواقع الإلكترونية. سيكون من الرائع للمبتدئين استخدام هذه المواقع لأنها لا تتطلب من أصحاب المواقع معرفة في لغات HTML أو Java أو غيرها من المكونات اللازمة لبناء المواقع. تتباهى مواقع جوجل بأن كل ما يتطلبه الأمر لإنشاء موقع وتوسيعه هو "نقرة زر واحدة". ولكن جوجل أيضاً لم تهمل المستخدمين المتقدمين، فهناك إمكانية إضافة أكواد HTML إلى المواقع والوظائف ذات المستوى الأعلى. تتكامل مواقع جوجل مع باي خدمات جوجل الأخرى وجميع مكوناتها المختلفة، مما يسهل عملية التضمين وإرفاق المستندات وجداول البيانات والعروض التقديمية ومقاطع فيديو YouTube والميزات الأخرى.

معلومات مغلوطة عن مواقع جوجل

مواقع جوجل ليست نظامًا لإدارة التعلم LMS. يمكن للطلاب وأولياء الأمور التفاعل مع الموقع من خلال زيارته وقراءته وتنزيل الملفات. ومع ذلك، لا يمكنهم تسليم المهام كما لو كانوا في صفوف جوجل التعليمية Google Classroom. بشكل عام يمكن القول بأن، صفوف جوجل التعليمية مخصصة للطلاب، بينما مواقع جوجل مخصصة للطلاب والمعلمين وأولياء الأمور.

أمثلة على طرق استخدام مواقع جوجل

يمكن استخدام مواقع جوجل كمستودع لكل ما يهم الطالب والمعلم وأولياء الأمور. على هذه المواقع يمكن تحميل الملفات التي قد يحتاجها الطلاب أو أولياء الأمور. على الصفحة الرئيسية، يمكنك تضمين عرض شرائح صور جوجل لعرض الأنشطة التي تقوم بها في الفصل. يستخدم الطلاب صفحة "الإعلانات" لمشاركة أخبار الفصل الدراسي بدلاً من رسالة إخبارية أسبوعية (في حال كنت تستخدم الشكل الكلاسيكي لمواقع جوجل). يمكن أن يتضمن الموقع أيضًا تقويمًا، وجدول أعمال رقميًا، وصفحة مصادر مع مواقع ويب مهمة متنوعة.
يمكن أيضًا استخدام المواقع كملف إنجاز إلكتروني للطلاب، حيث ستكون هذه طريقة بسيطة لتسليط الضوء على عمل الطالب وإنجازه. يمكن أن ينتقل ملف الإنجاز هذا مع الطالب من صف إلى آخر، مما يسمح لهم بعرض عملهم على مر السنين. وبالمثل، يمكن استخدام الموقع كمستودعات رقمية للمعلمين الذين قد يبحثون عن عمل جديد.
استخدام آخر للموقع هو ربط المدارس من جميع أنحاء البلاد أو العالم. حيث يمكن إنشاء موقع لربط مدرستين، وإضافة المتعاونين (كل متعاون يمكنه المساهمة في بناء الموقع ضمن صلاحيات معينة) إلى أحد المواقع، لذلك يمكن لطلاب متعددين من مدارس مختلفة إضافة معلومات إلى نفس الموقع.
كيف تختلف مواقع جوجل عن المدونات وصفوف جوجل
تختلف مواقع جوجل عن المدونات وصفوف جوجل بأكثر من جانب. قد تعمل صفحة الإعلان على مواقع جوجل (النسخة الكلاسيكية) بطريقة تشبه إلى حد كبير ميزة التدوين الرئيسية في المدونات (بلوجر) لكن القرّاء لا يملكون القدرة على التعليق كما في المدونات. أيضاً، يمكن للطلاب تنزيل المهام والواجبات من مواقع جوجل، لكنهم لا يستطيعون تسليم هذه الواجبات إلى المعلم كما في صفوف جوجل. يمكن لمواقع جوجل أن تكون بمثابة معلومات تنظيمية للطلاب، بينما تتيح المدونات وصفوف جوجل للطلبة مجالاً للإبداع والإبتكار.

هل يمكن دمج هذه المنصات مع بعضها البعض؟

حتى تعمل هذه المنصات جنباً إلى جنب، يمكن تضمين روابط من المدونات وصفوف جوجل داخل مواقع جوجل. يمكنك أيضًا تضمين رابط إلى موقع الفصل الدراسي الذي تم إنشاؤه باستخدام مواقع جوجل داخل كل من المدونات وصفوف جوجل الخاصة بك. في صفوف جوجل يمكنك الرجوع إلى المواد المطلوبة التي قد تحتاج إلى تحديد موقعها على مواقع جوجل، حيث يمكن أن تقوم بإنشاء إعلان للطلبة على صفوف جوجل ترشدهم فيه إلى النقر على رابط موضوع معين بحيث يكون رابط هذا الموضوع موجود على مواقع جوجل. بمعنى آخر، يمكنك إدراج مواضيع ومواد تساعد الطلبة على إكمال مهامهم الدراسية على موقع جوجل، ووضع هذه الروابط على صفوف جوجل الخاصة بصفك. يمكن إعادة إنتاج كل ما سبق بشكل مماثل مع المدونات. من المستحسن أن تمتلك المنصات جميعها وأن لا تقتصر على منصة واحدة من هذه المنصات، لأن وظائفها تختلف عن بعضها، واستخدامها بشكل متكامل يتيح لك تغطية مجموعة واسعة من الاستخدامات.

المدونات Blogger 

ما هي المدونات؟

المدونات هي منصة نشر مجانية من جوجل تسمح لأي شخص يمتلك حساب جيميل أن يدوّن سواء بشكل عام أو خاص، وأن يكتب النصوص وينشر الصور والفيديوهات وغيرها من محتويات HTML المضمنة. تتيح المدونات للمستخدمين الحصول على إمكانية الكتابة والمشاركة دون الحاجة إلى بناء موقع ويب كامل.
تتمركز صفوف جوجل حول إدارة سير العملية التعليمية، ومواقع جوجل حول تصميم الموقع وبنائه، أما المدونات فإنها تتمحور بشكل مباشر حول إنشاء المحتوى. يمكن للمدرسين استخدام المدونات لتقديم الدروس والمصادر الأخرى. يمكنهم أيضًا استخدام المدونات لمشاركة عملهم مع المعلمين الآخرين. إحدى ميزات المدونات التي يمكن للمعلمين استغلالها هي إمكانية إرسال المحتوى عبر البريد الإلكتروني فيما يشبه النشرات البريدية، حيث تتيح المدونات للمستخدمين نشر المشاركات عبر البريد الإلكتروني.

معلومات مغلوطة حول المدونات

المدونات ليست نظام إدارة محتوى متخصص LMS. تعتبر المدونات أداة رائعة لمساعدة المعلمين في الحصول على مواد الدروس التي يمكن للطلاب الوصول إليها، خاصة إذا لم يكن لدى المدرسة نظام لإدارة التعلم. الجانب السلبي للمدونة في بعض البلدان أنها مفتوحة بشكل كبير، مما قد ينتهك سياسات بعض المؤسسات التعليمية في الحفاظ على الخصوصية.

أمثلة على طرق استخدام المدونات بشكل فردي أو كفصل دراسي

يمكن للمعلم وضع دروسه وخطة الفصل الدراسي على المدونة. كما يمكنه تجميع أعمال الطلبة عليها. يمكن أيضاً استخدم ميزة إرسال المواد عبر البريد الإلكتروني لجعل الطلاب يرسلون عملهم إلى المدونة، مما يجعل من السهل إظهار عمل الطالب للفصل الدراسي.

كيف تختلف المدونات عن مواقع جوجل وصفوف جوجل

المدونة عادة ما يتم كتابة مواضيع فيها بشكل دوري، والرجوع لهذه المواضيع يكون عادة حسب التاريخ (ليس شرطا ولكن عادة) أما مواقع جوجل فهي لتصميم موقع يتم فيه وضع معلومات او مواضيع او انجازات بشكل ﻻ يعتمد على التاريخ. على سبيل المثال، إذا تعود شخص أن يكتب مقالاً أسبوعياً، فيفضل أن يستخدم المدونة، لكن من يريد أن يكتب إنجازاته ويخزن نشاطاته ويحفظها لتبقى معه على مر السنين يفضل أن يقوم ببناء موقع جوجل وليس مدونة. أيضاً تقوم جوجل بأرشفة كل ما يتم كتابته على المدونات أو مواقع جوجل (في حال كانت عامة)، وإذا ما بحثت عن موضوع في جوجل فستظهر نتائج كثيرة تشير إلى مدونات مشهورة أو مواقع جوجل، بينما لا يتم أرشفة محتويات صفوف جوجل التعليمية.

أخيراً...

تذكر أن مواقع جوجل هي أداة لإنشاء المواقع التي توفر مساحة خالية للمعلمين لإنشاء مراكزهم الرقمية، بينما يمكن وصف صفوف جوجل بأنها "قائمة المهام" (القابلة لإعادة الاستخدام في السنة المقبلة) التي يزودها المعلم لطلابه. أما المدونات فهي ليست موقعًا على الويب ولا "قائمة مهام" إنما هي منصة رائعة تتيح للمستخدمين إمكانية الكتابة والمشاركة دون الحاجة إلى بناء موقع ويب كامل.

وأنت، ماذا تستخدم من هذه الخدمات في فصلك الدراسي؟

اقرأ أيضا:
توظيف مواقع جوجل Google Sites في العملية التعليمية
صفوف جوجل التعليمية من الألف إلى الياء
أبرز تطبيقات جوجل التعليمية