ما هو نظام إدارة التعلم موودل؟

بالانجليزية Moodle LMS اختصاراً للكلمات Moodle Learning Management System وهو نظام إدارة التعلم الأكثر شيوعًا والأكثر استخدامًا في العالم. لماذا؟ لأنه نظام مرن، ومفتوح المصدر، ومتاح للجميع مجاناً لإدارة التعلم. يستخدم موقع موودل أكثر من 100 مليون مستخدماً وما يزيد عن 55 ألف موقع إلكتروني منتشر في جميع أنحاء العالم. يعدّ موودل Moodle منصة سهلة الاستخدام للتعلم الإلكتروني تخدم احتياجات التعلم والتدريب للأشخاص من جميع أنواع المؤسسات.
موودل بالانجليزية هي  مجموع الحروف الأولى من الكلمات Modular Object Oriented Dynamic Learning Environment والتي تعني بيئة التعلم المعتمدة على الوحدات النمطية الموجهة، ويرمز لها اختصاراً بكلمة موودل Moodle

لمحة تاريخية 

تم تطوير موودل في عام 2002 من قبل مارتن دوجاماس Martin Dougiamas. نشأت موودل في الأساس كمنصة للمعلمين بحيث تعمل على توفير بيئة شخصية أو خاصة للتعلم الإلكتروني بشكل يعزز التفاعل ويمنح المستخدمين إمكانية الاستفسار والتعاون فيما بينهم. في مواقع موودل الخاصة أو العامة، يمكن للمعلمين والمدربين وأصحاب العمل إنشاء وتقديم دورات عبر الإنترنت حتى يتمكن المشاركون من تحقيق أهدافهم التعليمية.

موودل اليوم 

بعد الانتشار الواسع لبيئة موودل التعليمية، يتم اليوم استخدام موودل من قبل العديد من المنظمات باختلاف أشكالها وأحجامها وفي قطاعات خارج التعليم. الاستخدام الأكثر شيوعاً لموودل هذه الأيام هو بغرض التعلم عبر الإنترنت وذلك من قِبل الشركات والمؤسسات والمستشفيات والمؤسسات غير الربحية، وفي بعض الحالات عمليات إدارة الأعمال الموسعة.

لماذا يعدّ نظام موودل الأوسع انتشاراً على مستوى العالم؟

بحسب موقع موودل الرسمي، فإن هناك أكثر من 100 مليون مستخدم لنظام موودل حول العالم، ما يجعل هذا النظام الاكثر انتشاراً على مستوى العالم. وبحسب ندوة أجرتها مؤسسة eThink Education وهي مؤسسة شريكة لموقع موودل، أجاب الرئيس التنفيذي للشركة ونائب الرئيس على سؤال الجمهور: ما هي الأسباب الرئيسية التي تجعل Moodle أكثر منصات التعلم استخدامًا على مستوى العالم؟ فكان هناك أكثر من سبب لذلك أوجزها المسؤولون بما يلي:

موودل مفتوح المصدر 

هناك استخدام متسارع لتقنيات المصادر المفتوحة في جميع القطاعات؛ التعليم العالي، والمراحل الدراسية، ومؤسسات العمل المتنوعة، حيث يقبل الجميع عليها لأنها غير مقفلة، بل مفتوحة وقابلة للتخصيص بالشكل الذي تريده المؤسسة. هذا يعني أن مستخدمي موودل لديهم مرونة في الميزات التي يريدونها، ولديهم خيار حول الطريقة التي يرغبون في أن يعمل نظام إدارة التعلم بها لتحقيق أهدافهم المؤسساتية.

شهادة وشارات

علق "براين" (مؤسس eThink Education) على الحاجة المتزايدة للعديد من المؤسسات لتقديم شهادة للبرامج الدراسية التي تحتاج إلى الاعتماد من خلال نظام إدارة التعلم الخاص بها، وهذا ما يوفره نظام موودل. إن ميزات و أدوات موودل المتنوعة بما فيها التعلم القائم على الكفايات و الواجبات والاختبارات الإلكترونية والتقارير ونظام الواجبات والمهام، كلها أدوات تتيح للمنظمات استخدام نظام موودل لتقديم دورات معتمدة وإصدار شهادات للبرامج الدراسية التي تقدمها.

منصة مركزية

تستخدم العديد من المؤسسات حاليًا العديد من مزودي خدمات المحتوى والأنظمة للحصول على أفضل الدورات وأنظمة التدريب المتاحة. على سبيل المثال، جيف من SIAA لوكالات التأمين، أشار إلى أنهم يستخدمون برامج كابتيفيت Captivate و كامتازيا Camtasia لبناء محتواهم. إن القدرة على جمع كل هذا المحتوى من كل هذه البرامج في منصة مركزية لتقديم الدورات وتشغيل تقارير ثابتة من نقطة واحدة أمر ضروري للمؤسسة. تحديثات موودل Moodle المستمرة مع أنظمة ومعايير SCORM و LTI و xAPI تعني أنها يمكن أن تكون النظام الأساسي المركزي لدمج المحتوى في نظام واحد.
معيار سكورم SCORM هو أحد معايير التعليم الإلكتروني التي تمكن المدرب من استيراد المحتوي التعليمي ومشاركته وإعادة استخدامه وتصديره إلى أي نظام تعليم آخر يدعم هذه المعايير. وبتطبيق هذه المعايير يصبح بالإمكان معرفة نتائج المتدرب والمدة التي قضاها، وكذلك تدرجه في استيعاب المادة.
LTI: بالإنجليزية Linear Time-Invariant system وتعني الخطية و الاستقلال الزمني لنظام ما. وهما من المزايا التي يتم بها وصف الأنظمة. فالمنظومة تتصف بأنها نظام خطي مستقل زمنيا يجعل من النظام منظومة رصينة. 
xAPI: هي طريقة بسيطة وخفيفة لتخزين واسترجاع السجلات عن المتعلمين ومشاركة هذه البيانات عبر المنصات. يمكن التقاط هذه السجلات (المعروفة باسم بيانات النشاط) بتنسيق ثابت من أي عدد من المصادر (المعروفة بموفري الأنشطة) ويتم تجميعها في مخزن سجل التعلم (LRS). يشبه LRS قاعدة بيانات SCORM في نظام LMS.

وكما صرّح "براين" في الندوة التعليمية التي أقامها على الانترنت: "لا يعمل موودل على الحدّ من الأنظمة التي تستخدمها، حيث أن دمج هذه الانظمة في نظام موودل أمر ممكن، لأن موودل يستخدم على نطاق واسع ومفتوح المصدر. هذه الحقيقة الهامة تسمح باستراتيجية تعلم أفضل".

جعل التعلم تفاعلياً 

من المهم أن يكون التعلم والتدريب تفاعلي وجذاب. في بيئة التعلم عبر الإنترنت، تحظى استراتيجية التعلم باللعب بشعبية كبيرة، وهذه الاستراتيجية يدعمها موودل بشكل ممتاز. في نظام موودل هناك العديد من المكونات الإضافية، مثل Quizventure التي تزيد من التفاعلية في العملية التعليمية وتساعد على توليد المزيد من الأفكار وتمنح النظام قوة إضافية. 

التواصل مع المتعلمين أينما كانوا من خلال تطبيق موودل 

من أهم الأمور في إدارة التعلم هو إمكانية وصول المتعلمين للمادة التعليمية في أي وقت ومن أي مكان. ومن الأمور التي أصبحت تسهّل على المستخدمين التعامل مع التكنولوجيا الحديثة هي إمكانية الوصول إلى المعلومة مع خلال الهاتف الذكي، وهذا ما أصبح متاحاً في نظام موودل التعليمي. إن الوصول إلى المادة التعليمية من خلال الهاتف الذكي أصبح مطلباً لكل المؤسسات التعليمية وغير التعليمية، لذلك، يواصل موودل Moodle التركيز على تطبيقه للجوّال، مع التأكد من وجود تكامل وانسجام ما بين الموقع الإلكتروني وتطبيق الهاتف الجوال.
ويعتبر تطبيق موودل للهواتف الذكية من أفضل التطبيقات في مجال إدارة التعلم. يقول "راندي" نائب رئيس منظمة eThink Education واضفاً تطبيق موودل للهواتف الذكية بأنه: "ترقية رائعة وربما الأفضل في السوق من حيث واجهة الهاتف المتحرك لأي نظام إدارة تعلّم LMS".