حول شركة قوقل

تعلن شركة قوقل وعلى موقعها الرسمي، أنّ رسالتها هي، تنظيم معلومات العالم، وتمكين الناس من الوصول إلى هذه المعلومات والاستفادة منها. تمّ تسجيل اسم النطاق الإلكتروني Google.com يوم 15 أيلول، من عام 1997م، وتأسست الشركة رسمياً في عام 1998م. ويُعدّ الاسم تحريفاً بسيطاً في كلمة "googol"، وهي مصطلح رياضي للرقم 1 متبوعاً بـ 100 صفر، ويعكس استخدام المصطلح رسالة لاري وسيرجي لتنظيم المعلومات غير المحدودة على الإنترنت.
يُعدّ الاسم تحريفاً بسيطاً في كلمة "googol"، وهي مصطلح رياضي للرقم 1 متبوعاً بـ 100 صفر
تولي شركة قوقل اهتماماً خاصاً بالفرد، وتعتبر أن رأس مالها، هو الإنسان، كما تولي القدرات اهتماماً أكبر من الخبرات، وتقول ذلك صراحة على صفتحها الرسمية على الإنترنت، تحت بند (ثقافتنا): "يرجع الفضلُ حقّاً في ما وصلت إليه شركة Google إلى الأشخاص، فنحن نوظّف أشخاصاً أذكياء، يتمتّعون بالإصرار، ونُفضّل القدرات على الخبرة". 
تأسست شركة قوقل في كاليفورنيا، إلا أنّه وبحسب قوقل، فإنّ نصف نتائج البحث التي توفرها الشركة، يستفيد منها أشخاصٌ يعيشون خارج الولايات المتحدة الأمريكية. لدى قوقل حول العالم مكاتب في أكثر من 60 بلداً، وتحتفظ قوقل بأكثر من 180 نطاقاً للانترنت، وتقدم للمستخدمين واجهة بحث بأكثر من 130 لغة.
خصصت قوقل مجموعة من التطبيقات لخدمة التعليم، أسمتها، تطبيقات قوقل التعليمية Google Apps for Education GAFE التي اسمتها لاحقا G Suite for Education، حيث يستخدم هذه التطبيقات أكثر من 50 مليون مستخدم، في أكثر من 190 دولة.

توظيف التكنولوجيا في التعليم

تسعى العديد من الدول إلى توظيف التكنولوجيا في التعليم، وينادي الكثيرون بهذه العبارة، وذلك لما للتكنولوجيا من أثر في الحياة، بغض النظر عن السلبيات أو الإيجابيات التي قد تعتريها، ولكن ما هو متفق عليه من الجميع، أنّ التكنولوجيا قد طرقت كل الأبواب في الحياة اليومية؛ عند البائع، وفي الشارع، وفي العمل، وفي السيارة، وفي البيت، وفي التعامل مع الأطفال، وفي المدرسة، ...الخ. ولمّا كانت المدرسة المؤسسة التي يتربى فيها أبناؤنا لمدة اثني عشر عاماً وبشكل متواصل، كان لا بدّ من التركيز على المدرسة كجانب من جوانب الحياة التي نتعامل فيها مع التكنولوجيا الحديثة.
وتعلن وزارة التربية والتعليم في فلسطين وغيرها من الدول، وعلى لسان المسؤولين فيها في أكثر من مناسبة، بأنّها تطمح وكجزء من رؤيتها النوعية، إلى الاستخدام الأمثل للوسائل الحديثة في تنمية الإطار التعليمي، وتعزيز مفهوم التعلّم الرقمي التفاعلي ونشره كثقافة أصيلة في المجتمع.

إحصائيات وأرقام حول دور قوقل في التعليم

وتقدم شركة قوقل العديد من الخدمات والتطبيقات المجانية للمستخدمين، حيث يتجاوز عدد خدمات قوقل 30 خدمة في أكثر من مجال؛ الإنترنت، والهواتف الجوالة، وإدارة الأعمال، والوسائط المتعددة، والجغرافيا، والبحث المتخصص، والخدمات المكتبية والمنزلية، والتواصل الاجتماعي.
72 جامعة من بين أفضل 100 جامعة في الولايات المتحدة تستخدم تطبيقات قوقل التعليمية
تعدّ شركة قوقل من الشركات الرائدة في مجال التطبيقات التعليمية التي تعتمد على نظام التخزين السحابي Cloud Storage، ويستخدم الكثير من طلبة المدارس والجامعات والمعاهد حول العالم تطبيقات قوقل التعليمية، وبنظرة سريعة إلى بعض الأرقام، يُلاحَظ أنّه في شهر أيلول من عام 2014 استخدم ثلاثون مليون شخص تطبيقات قوقل التعليمية Google Apps for Education حول العالم، كما استخدم مئة وتسعون مليون شخص خدمة قوقل درايف Google Drive، سواء من المنزل أو العمل أو المدرسة. كما أن 72 جامعة من بين أفضل 100 جامعة في الولايات المتحدة تستخدم تطبيقات قوقل، من هذه الجامعات Princeton, Brown, Northwestern, Georgetown, Vanderbilt. أما الموقع الشهير يويتوب، فإن أكثر من أربعمائة (400) جامعة في العالم، تقوم بتسجيل ورفع المحاضرات عليه، سواء بشكل جزئي أو على شكل مقررات تدريسية كاملة. 

بالأرقام: كيف أثّرت قوقل في التعليم؟

بالنظر إلى بعض الأرقام للعام 2011، بحسب التقرير الصادر رسمياً عن قوقل بداية العام 2012، نرى أنّ 145 دولة تستخدم تطبيقات قوقل التعليمية Google Apps for Education. هناك أكثر من 10 آلاف تطبيق تم إنجازه لمعرض قوقل للعلوم Google Science Fair. تم رفع 500 ألف (نصف مليون) فيديو تعليمي على اليوتيوب. تم صرف مبلغ 8.8 مليون دولار كمنح، استفاد منها 2100 طالب جامعي. تم استخدام 15 مليون تطبيق تعليمي من قوقل. تم مسح 15 مليون كتاب وإضافتها إلى موقع قوقل المخصص للكتب Google Books.
معرض قوقل للعلوم Google Science Fair: عبارة عن مسابقة عالمية عبر الإنترنت وهي متاحة للأفراد والفرق الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و18 عاماً تحت عنوان، كيف يمكننا تطوير العالم باستخدام العلوم؟ 
تم تقديم مِنح بقيمة 20 مليون دولار لدعم مجموعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، المعروفة باختصار STEM.
STEM: نظام ستيم هواختصاراً للكلمات (Science, Technology, Engineering, and Math)، وهو منهج يقوم على فكرة تثقيف الطلاب في أربعة تخصصات محددة وهي العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وذلك باتباع منهج متعدد التخصصات وبشكل تطبيقي، بدلاً من تدريس التخصصات كمواضيع منفصلة 
ويتابع التقرير أن هناك أكثر من 100 مليون مشاهدة لفيديوهات أكاديمية خان Khan Academy التعليمية على اليوتيوب. كما تم برمجة 5 تطبيقات للطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة. وأخيراً، أرسل 107 آلاف طالب وطالبة مشاركاتهم في فعالية، إعادة تصميم شعار قوقل Doodle 4 Google، حيث يتم دعوة الطلبة من المراحل الأساسية والثانوية لإظهار مواهبهم الفنية وذلك لإعادة تصميم شعار قوقل للصفحة الرئيسية، ليراه الملايين في العالم. نلاحظ في كثر من الأحيان، أن شعار قوقل يتغير ليوم واحد، عند الاحتفال بمناسبة أو حدث معيّن، مثل، اليوم العالمي للغذاء وغيره من الأحداث والمناسبات. يمكنكم الدخول الى صفحة الشعارات الرسمية في قوقل من هنا.
أكاديمية خان هي منظمة غير ربحية تهدف لنشر العلم الأكاديمي للجميع مستخدمة أساليب تعليمية تُعد الأكثر تطوراً. وتوفر الأكاديمية مصادر نظرية مجانية تم تحضيرها على مستوى تعليمي عالمي 
بحسب الأرقام الواردة في التقرير أعلاه، فإنّ ممّا لا شكّ فيه، أنّ قوقل قد أصبحت لاعباً رئيساً في تطوّر وتطوير العمليّة التعليمية التعلمية على مستوى العالم.

اقرأ أيضاً: